الأربعاء، 18 نوفمبر 2020

سأنسحِبُ الآن

سأنسحب الآن ياصديقتي وأعود وفي يدي ذيل فرس أندلُسيّ كما وعدتُك.
من اللحظة الأولى التي التقيتُك فيها كنت أعلم أنّها ليست مجرّد مُصادفة أنْ تعلَقَ حقيبتُك في سَحَاب حقيبتي ،كنتُ أعلم أنّ هناك يد صائد تترصّدُك ،تُريد أنْ تنثُرَ على الأرض ذلك النهر الصغير الأسخَم ،انتظريني سأعود قريبا ،قريباً جِدّاً قبل أنْ يُعدِم فَصِيل الألم ماتبقّى من وَهَج ابتسامتِك الملائكيّة.
إنّها الحرب بداخلك وداخلي وفي كلّ مكان ماتَ جميع من أحبّك حتى الورود ماتتْ فِداءً لذلك ...قَضى جميع من أخبرني أنّك لَعنَة مُفلتة من أبواق النِساء الأمازونِيّات..
حتما ستكون هناك فرَس أو مُهرة نافقة في حفرة ما تخُصُّ ضابطاً رفيعاً وسائسَ خيلٍ عطوف يمشّط شعرها المخمليّ بينما سربُ التهاويد والأغنيات يُغادر فمه الغَضّ ...حتما ستصلحُ باروكةً تواري صَلعتك الناصعة ،لوكان للقمرِ شعر لخادعتُه وجلبتها لك ،يالهذا الوهن الذي أضمَرَكِ ،لايتوانى عن حِرماني من رؤيتك تدسّين أنملتِك في انبعاجِ غمّازتِك.
#وتين_نوفل

0 التعليقات:

إرسال تعليق

ابدأ العمل معي

اتصل بي
وتين نوفل
+213-553-153-269
الجزائر

يتم التشغيل بواسطة Blogger.